رئيس بلدية يعلن وقوع عدة انفجارات في حي بالعاصمة كييف

سُمِعَ دويُ عددٍ من الانفجارات في العاصمة الأوكرانية، كييف، صباح الأحد، وتمّ بعد ذلك نشرُ خدمات الطوارئ في حي شيفتشينكو بالمدينة، وَفقاً لما قاله رئيس بلدية كييف فيتالي كليتشكو، وذلك بعد يومٍ من هجومٍ صاروخيّ على مدينة سارني غربي البلاد، أسفر عن مقتل ثلاثة أشخاصٍ على الأقل، وَفقاً للسلطات.

قائد قوّة الشرطة الأوكرانية إيهور كليمينكو، قال للتلفزيون الوطني، إنّ خمسة أشخاصٍ على الأقل تعرَّضوا لإصاباتٍ عندما أصاب صاروخٌ مبنىً في وسط العاصمة كييف.

من جهته قال مستشار وزير الداخلية الأوكراني، أنطون هيراشتشينكو، إن شهود عيانٍ أبلغوا عن هجماتٍ صاروخيّة، ومع ذلك، لم يتَّضح على الفور ما إذا كان نتجت عنها وَفَيَاتٌ أو إصاباتٌ خطيرة.

وزير الدفاع الروسي يتفقد وحدات عسكرية في مناطق الهجمات

إلى ذلك وفي خطوةٍ غيرِ معلنة قالت وزارة الدفاع الروسية الأحد، إنّ وزير الدفاع سيرغي شويغو تفقّد قوات بلاده، دون أن توضح موعدَ الزيارة أو مكانَها.

الوزارة قالت في بيانٍ، إنّ شويغو استمع في مراكزِ قيادة الوحدات الروسية إلى تقاريرَ من القادة حول الوضع الميداني وإجراءات القوات المسلّحة فيما وصفتها بمناطق “العمليّات الرئيسيّة”.

وتوقّعت أجهزة مخابراتٍ غربيّة وخبراءُ عسكريون أنّ الجيش الروسي سيستنفد قدراتِه القتالية قريباً ويضطرّ إلى وقف هجومه في منطقة دونباس الشرقية بأوكرانيا، قبل أن يستطيع استعادةَ قدراتِه.

وتأتي التقييمات الغربية رغم التقدُّم الروسي المستمرّ على حساب الجيش الأوكراني، بما في ذلك الاستيلاءُ على مدينة سيفيرودونتسك، أكبرِ مركزٍ حضريٍّ تسيطر عليه روسيا في الشرق منذ شنِّ هجوم دونباس الأخير قبل نحو ثلاثة أشهر.

قد يعجبك ايضا