رئيس الوزراء اليوناني يلوح باللجوء إلى المحكمة الدولية لحل الخلاف مع النظام التركي

 

منسوب التوتر بين اليونان والنظام التركي في تصاعد، مع استمرار الأخير في انتهاكاته وتحركاته غير القانونية شرقي البحر المتوسط، وسط تلميحات من جانب أثينا باللجوء إلى القضاء الدولي لحل الخلافات مع أنقرة.

رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس أكد أن النظام التركي رد على دعوات بلاده للحوار بالتصعيد والاستفزاز، ما قد يستدعي اللجوء إلى المحكمة الدولية كأحد الخيارات المطروحة لحل الخلافات.

وفي كلمة له أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، اعتبر ميتسوتاكيس، أن تحركات النظام التركي واستفزازاته تهدد الأمن في المنطقة بأسرها، داعياً إلى وقفها فوراً.

ويدور الخلاف بين النظام التركي واليونان حول أحقية استغلال موارد النفط والغاز في شرق البحر المتوسط. وتصاعد التوتر بينهما في العاشر من آب أغسطس الماضي، حين أرسلت أنقرة سفينة لاستكشاف الغاز وسفناً حربية إلى مياه تؤكد أثينا أنها تقع ضمن جرفها القاري.

سفينة تركية لتنقيب عن الغاز في المتوسط

وارتفع منسوب التوتر أكثر أواخر الشهر الماضي عندما أجرى البلدان مناورات عسكرية متوازية، شهدت وقوع حادث تصادم بين سفينتين يونانية وتركية.

وتحظى اليونان بدعم دول الاتحاد الأوروبي، الذي هدد بفرض عقوبات على النظام التركي في حال لم يوقف انتهاكاته شرقي المتوسط.

وتقول اليونان إن النظام التركي يواصل التصعيد، ويدعي قبول الحوار، فيما يرى مراقبون أن العقوبات هي السبيل الوحيد لردع الاستفزازات التركية.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort