رئيس الوزراء الليبي المكلف يوجه إنذاراً شديد اللهجة للنواب

 

في إنذارٍ شديدِ اللهجة للنواب الليبيين لوّح رئيس الوزراء المكلّف عبد الحميد دبيبة باللجوء إلى أعضاء ملتقى الحوار السياسي للحصول على الثقة، في حال عدم توافق البرلمان واستمراره في الانقسام حول جلسة منح الثقة للحكومة، وذلك مع استمرار الأزمة النيابية حول مكان انعقاد البرلمان لمنح الثقة للحكومة الانتقالية.

رئيس الوزراء قال في تدوينةٍ نشرها على حسابه بموقع تويتر، إنّ لديهم خيارَينِ في عملية اختيار شكل الحكومة، وعدم توافق النواب يدفعهم لاعتماد الخيار الثاني، في إشارةٍ إلى وثيقة البرنامج السياسي الوطني للمرحلة التمهيدية للحل الشامل، التي تم التوافق عليها في تونس في نوفمبر من العام الماضي، تمنح قرار منح الثقة للحكومة الجديدة إلى ملتقى الحوار السياسي، في حال عدم الحصول عليها من البرلمان في الآجال المحدّدة.

تصريحات الدبيبة جاءت عَقِبَ بدءِ نوّابٍ في جمعِ توقيعاتٍ من أجل عقد جلسةٍ عامة ورسمية تستثني رئيس البرلمان عقيلة صالح وتسند رئاستها إلى نائبيه فوزي النويري وأحميد حومة، في مدينة يتم التوافق عليها غير سرت، وتخصّص لمنح الثقة للحكومة وإعادة انتخاب رئاسة جديدة.

في المقابل، أكد البرلمان الليبي، جاهزيةَ مدينة سرت لاحتضان جلسة منح الثقة للحكومة، وقال في بيان، إنه تلقى ردّاً رسميّاً من اللجنة العسكرية 5+5 حول جاهزية المدينة أمنيّاً لهذه الجلسة.

ومع اقتراب رئيس الوزراء الليبي المكلّف عبد الحميد دبيبة من وضع اللمسات الأخيرة على تشكيلة حكومته المرتقبة خلال اجتماع السلطة التنفيذية الجديدة في طرابلس، واصل رئيس المجلس الرئاسي محمد المنفي حشد أعضاء مجلس النواب لجلسة منحها الثقة، رغم عدم حسم مكان انعقادها بعد.

قد يعجبك ايضا