رئيس الوزراء الكندي يفعّل سلطات الطوارئ التي نادراً ما تستخدم في كندا

فعَّل رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو، سلطات الطوارئ التي نادراً ما تستخدم في البلاد، في محاولةٍ لإنهاء الاحتجاجات التي أدّت إلى إغلاق بعض المعابر الحدودية مع الولايات المتّحدة وشلّت أجزاءً من العاصمة.

وقال ترودو في مؤتمرٍ صحفي، إنّ الحصار يضرّ باقتصادهم ويعرّض السلامة العامّة للخطر، مشيراً إلى أنّه، لن يسمح باستمرار الأنشطة غير القانونية والخطيرة.

وبموجب قانون الطوارئ، أدخلت الحكومة تدابير تهدف إلى قطع التمويل عن المتظاهرين، واتخذت خطوات لتعزيز تطبيق القانون.

ويتعين أن يوافق البرلمان الكندي على استخدام إجراءات الطوارئ في غضون سبعة أيام.

وأيد إقليم أونتاريو الخطوة، لكن رؤساء الوزراء في ألبرتا وكيبيك ومانيتوبا وساسكاتشوان عارضوا الخطّة.

وأشار رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو، إلى أنّ الإجراءات ستكون محدودة زمنياً ومحددةً بأهداف جغرافية.

ويذكر أنّ المتظاهرسن، أغلقوا جسر “أمباسادور”، وهو طريق تجارة حيوي يربط بين وندسور في أونتاريو وديترويت بالولايات المتّحدة ستة أيام، بينما أغلق آخرون معابر حدودية أصغر في ألبرتا ومانيتوبا وكولومبيا البريطانية، ودخلت الاحتجاجات في العاصمة أوتاوا أسبوعها الثالث.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort