رئيس الوزراء العراقي يعلن إجراء تحقيق في أحداث ساحة التحرير ببغداد

على خلفية مقتل شخصين اثنين في التظاهرات التي خرجت في العاصمة العراقية بغداد ضد اداء الحكومة، وجه الرئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي بفتح تحقيق فوري لمعرفة الاسباب التي إدت إلى وقوع الحوادث.

رئاسة مجلس النواب وجهت، لجنتي الأمن والدفاع وحقوق الإنسان ‏النيابيتين، بفتح تحقيق في الأحداث التي رافقت الاحتجاجات التي شارك فيها نحو ألف متظاهر للتنديد بالفساد والمطالبة بالخدمات وتوفير فرص عمل. ‏

مجلس النواب أكد، على حرية التظاهر السلمي بحسب المادة 38 من الدستور، داعياً قوات الأمن إلى حفظ النظام العام مع ضبط ‏النفس وعدم استخدام القوة المفرطة مع المتظاهرين

وجبهت التظاهرات التي خرجت تنديداّ بالفساد والمحسوبيات في العاصمة بغداد بالرصاص الحي من قبل قوات الامن العراقية، ما اسفر عن مقتل متظاهرين اثنين واصابة نحو 200 اخرين بجروح بحسب ما اعلنته وزارة الصحة.

ويأتي ذلك بعدما يأس الشعب العراقي من حالة البطالة وتفشي الفساد المستشري في مفاصل الدولة والمحسوبيات، وبحسب تقارير رسمية اختفى نحو 450 مليار دولار من الأموال العامة منذ سقوط نظام صدام حسين عام 2003، أي أربعة أضعاف ميزانية الدولة، وأكثر من ضعف الناتج المحلي الإجمالي للبلاد

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort