رئيس الوزراء الإيطالي يتهم أردوغان بإهانة رئيسة المفوضية الأوروبية

حول قضية الإساءة المتعمدة لرئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون ديرلاين وتعرضها للإهانة من قبل رئيس النظام التركي رجب أردوغان، والذي اُعتبِر تحيزٌ ضد المرأةِ، اتهم رئيسُ الوزراءِ الإيطالي ماريو دراجي أردوغان بإهانةِ المسؤولةِ الأوروبية هذا الأسبوع، ودعا إلى ضرورة التعامل بصراحة مع من وصفهم بالطغاة.

رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون ديرلاين

وأكّد دراجي للصحفيين أنَّه لا يتفق على الإطلاقِ مع سلوكِ أردوغان تجاهَ رئيسةِ المفوضيةِ الأوروبيةِ، مضيفاً أنه يعتقد أن التصرفَ لم يكن لائقاَ، كما قال إنه يشعرُ بأسف بالغ؛ للإهانة التي تعرضت لها فون ديرلاين.

وتعرضت فون ديرلاين خلال اللقاء الأخير الذي عقدته ورئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال مع أردوغان في أنقرةَ؛ لبحث الملفات الخلافية وعرض الشروط الأوروبية للتهدئة بين الاتحاد والنظام.

رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال

وفُوجِئتِ المسؤولةُ الأوروبيةُ عندما جلس رئيسُ المجلسِ الأوروبي على المقعدِ الوحيد المتاح بجوار أردوغان في قصره الرئاسي يوم الثلاثاء.

وفي مقطعٍ مصورٍ للواقعةِ وقفت رئيسةُ المفوضيةِ، وهي أولُ امرأة تشغل هذا المنصبَ والمرأةُ الوحيدةُ في اللقاءِ، لبرهة وأتت بحركةٍ تنم عن دهشتِها من الرجلين قبلَ أن تجلس على أريكة مجاورة للمقعدينِ الرئيسيينِ.

وأعربتِ المفوضيةُ الأوروبيةُ الأربعاءَ عن خيبةِ أملِها من تصرفِ أردوغان، كما أثارتِ الحادثةُ غضبَ العديدِ من النوابِ الأوروبيين في بروكسل.

ويرى مراقبون أن استفزازاتِ رئيسِ النظامِ التركيِ وسلوكياتِهِ تجاه الاتحاد الأوروبي يزيد من عزلة أنقرة دولياً، وقد يشكلُ بدايةً قطيعة مع بروكسل؛ التي تساهلت مع انتهاكاته على مدى سنوات.

قد يعجبك ايضا