رئيس الوزراء الإيطالي: روما مستعدة لتقديم الدعم لإنجاح العملية السياسية بليبيا

زخمٌ أوروبيٌّ تشهدُهُ الأزمةُ الليبية في الساعات الأخيرة، فبينما رحَّبتْ إيطاليا بأعمال اللجنة الاستشارية المنبثقة عن ملتقى الحوار السياسي الليبي في جنيف، أكَّد حلفُ شمال الأطلسي عن دعمَه لعملية برلين وجهود الأمم المتحدة لإيجاد حلٍّ للنزاعِ في ليبيا.

رئيسُ الوزراء الإيطالي جوزيب كونتي، أعربَ خلالَ اتِّصالٍ هاتفيٍّ مع نظيرة البريطاني بوريس جونسون، عن ترحيبِ بلادِهِ بانعقاد أعمال اللجنة الاستشارية المنبثقة عن ملتقى الحوار السياسي الليبي في جنيف تحتَ رعاية الأمم المتحدة.

المسؤولُ الإيطاليُّ، أكَّدَ أنَّ انعقادَ أعمال اللجنة الاستشارية المنبثقة عن ملتقى الحوار السياسي الليبي، يُمثِّلُ خُطوةً بالغةَ الأهمية في المرحلة الحالية الحساسة من العملية السياسية في ليبيا، وَفْقَ إجراءِ انتخابات سياسية في ديسمبر/كانون الأول من هذا العام.

من جانبها نشرتْ وزارةُ الخارجية الإيطالية بياناً، قالتْ فيه إنَّ روما تُؤكِّدُ دعمَها الكاملَ لعمليات الحوار الليبي الداخلي في المجالات السياسية والعسكرية والاقتصادية، ولعملِ بعثة الأمم المتحدة للدعم بليبيا.

حلف الناتو يعرب عن استعداده لتقديم الدعم لبناء القدرات الأمنية الليبية

وفي ظلِّ الزخمِ الأوروبي حولَ ليبيا، أعربَ الأمينُ العامُّ لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ، عن استعداده لتقديم الدعم لبناء القدرات الأمنية الليبية، عندما تتوفّر الظروف الأمنية والسياسية الملائمة.

وقال ستولتنبرغ، في مؤتمر صحفي، في مقرِّ الحلف ببروكسل، إنَّ “الناتو” يدعمُ عمليةَ برلين وجهودَ الأمم المتحدة لإيجاد حل للنزاع في ليبيا، في إشارةٍ إلى إخراج جميع القوى الأجنبية من البلاد وإنجاحِ العملية السياسية فيها.

قد يعجبك ايضا