رئيس الوزراء الإثيوبي يرفض دعوة أمريكا لوقف إطلاق النار في إقليم تيغراي

في إطار الجهود التي تبذلها الولايات المتحدة لوقف المعارك في إقليم تيغراي بإثيوبيا، أعلن السيناتور الأمريكي كريس كونس، رفض رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد دعوة واشنطن إلى وقف أطلاق النار من طرف واحد في الإقليم، الذي يشهد انتهاكات مستمرة ضد المدنيين من قبل القوات الحكومية وفصائل إرتيرية داخل تيغراي.

السيناتور الأمريكي، وأثناء زيارة له إلى إثيوبيا حث المسؤولين في إديس أبابا على وقف المعارك في تيغراي، مشيراً إلى أن الحكومة الإثيوبية رفضت دعوة بلاده بحجة أن قرار وقف إطلاق النار أمر غير ضروري.

وأضاف المسؤول الأمريكي، أن إعلان وقف إطلاق النار كانت نقطة الخلاف بينه وبين آبي أحمد، مشيراً إلى أن الأخير نفى وجود أي تهجير قسري للسكان من غربي تيغراي أوأي تطهير عرقي في المنطقة، على الرغم من توثيق منظمات دولية انتهاكات بحق المدنيين في الإقليم.

الأمم المتحدة: رجال في إقليم تيغراي أجبروا على اغتصاب نساء من عائلاتهم

وفي سياق الانتهاكات المستمرة في إقليم تيغراي، أكدت نائبة منسق مساعدات الأمم المتحدة في إثيوبيا وفاء سعيد، أن خمس عيادات طبية في مكللي وأديجرات ووكرو وشاير وأكسوم بمنطقة تيغراي سجلت أكثر من خمسمئة حالة اغتصاب، كاشفة عن حالات اغتصاب أمام العائلات وإجبار رجال على اغتصاب نساءٍ من عائلاتهم.

وفاء سعيد أشارت إلى أن الأعداد الفعلية أعلى بكثير من ذلك، نظراً لحقيقة أن معظم المرافق الصحية لا تعمل، إضافة لعدم إعلان الضحايا عن تلك الجرائم بحقهم لما لها من وصمة مرتبطة بالاغتصاب.

وكان قد دعا عشرات المسؤولين في المنظمة الدولية،إلى وقف الهجمات العشوائية التي تستهدف المدنيين في تيغراي، متحدثين عن تقارير اغتصاب وأشكال مروعة أخرى للعنف الجنسي.

قد يعجبك ايضا