رئيس الوزراء الأرميني يطالب بالتحقيق في وجود مرتزقة أجانب بآرتساخ

بعد كشف قوات تابعة لإقليم أرتساخ أسر مرتزقة سوريين من عناصر الفصائل الإرهابية التابعة للاحتلال التركي، دعا رئيس وزراء أرمينيا نيكول باشينيان إلى إجراء تحقيق دولي بوجود مرتزقة أجانب في الإقليم.

وقال باشينيان إن ضلوع مرتزقة أجانب يمثل تهديداً ليس لآرتساخ وأرمينيا فحسب، وإنما للأمن الدولي أيضاً، وبالتالي فإن هذا الموضوع يجب أن يخضع لتحقيق دولي، بحسب رأيه.

من جانبها، أعلنت وزارة خارجية أرمينيا إن جيش آرتساخ أسر مرتزقاً سورياً ثانياً مطلع الأسبوع الحالي وأنه ينحدر من محافظة إدلب، مشيرة إلى أن المرتزق الآخر الذي أسر يوم الجمعة هو من مدينة حماة.

ميدانياً، استمر القتال العنيف قرب خط الجبهة في الإقليم وسبع مناطق مجاورة، فيما قالت وزارة دفاع آرتساخ إن معارك دارت خلال الليل على طول الجزء الشمالي الغربي من الجبهة، مضيفة أنها صدت القوات الأذربيجانية إثر قتال عنيف.

من جانبها قالت وزارة الدفاع في أذربيحان إنها صدت هجوماً على مواقعها في منطقة زانجيلان بين الإقليم والحدود الإيرانية، بينما تعرضت وحدات الجيش في مناطق أخرى للقصف.

وسلط الصراع في الإقليم الضوء على دور النظام التركي المتزايد في منطقة سوفياتية سابقة تعتبرها روسيا منطقة نفوذ لها، خاصةً أن أنقرة ما تزال مستمرة بتحريض أذربيجان على القتال، ما تسبب بانهيار ثلاثة اتفاقات لوقف إطلاق النار.

قد يعجبك ايضا