رئيس الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي يتوعد بمقاومة قوات الحكومة الاتحادية

جبريميكل ديبرتسيون الزعيم السابق لـ«الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي»

في رسالةٍ صوتيةٍ لرئيس الجبهة الشعبية لتحرير إقليم تيغراي، دبرصيون جبراميكائيل، تعهد فيها بمواصلة القتال المستمر منذ أشهر ضد قوات الحكومة الإثيوبية، متهماً القوات الاتحادية وحلفاءها بارتكاب جرائمَ اغتصابٍ، ونهب ممتلكات الأهالي في الإقليم.

وتُعَدُّ الرسالة المنسوبة لحاكم الإقليم السابق، أول تصريحات عامة تصدر عنه منذ أوائل ديسمبر كانون الأول الماضي.

ونُشر التسجيل الصوتي على صفحة الفيسبوك الخاصة بوسيلة إعلامية مرتبطة بالجبهة الشعبية، التي تقاتل الحكومة منذ الرابع من نوفمبر تشرين الثاني.

واتهم جبراميكائيل قوات الحكومة والفصائل المسلحة المتعاونة معها، بارتكاب انتهاكات وجرائم اغتصاب بحق مواطني إقليم تيغراي، وهو ما أشارت إليه كذلك تقارير للأمم المتحدة، مشدداً على أن سيطرة الحكومة الاتحادية على تيغراي أمرٌ مؤقت.

كما أكد جبراميكائيل أن مدن وريف تيغراي تتعرض لقصفٍ مكثفٍ بشكلٍ مستمر، مطالباً المجتمع الدولي بالتدخل وإدانة الحكومة الإثيوبية ومحاكمة رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد، والرئيس الإريتري أسياس أفورقي أمام المحكمة الدولية.

وكان آبي أحمد قد أعلن النصر على الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي، بعد أن سيطرت قواته على مكلي عاصمة الإقليم، لكن الأنباء ظلت تتواتر عن استمرار القتال بمستويات منخفضة.

ولقي آلاف الأشخاص حتفهم واضطر مئات الآلاف لمغادرة منازلهم، مع نقص الغذاء والمياه والأدوية بجميع أنحاء الإقليم، الذي يزيد عدد سكانه على خمسة ملايين نسمة.

قد يعجبك ايضا