رئيس البرلمان الليبي يؤكد دعم النظام التركي لبقاء المرتزقة في البلاد

رئيس البرلمان الليبي عقيلة صالح

من جديد وفي تصريحاتٍ لوسائلَ إعلامٍ ليبيةٍ، عاد رئيسُ البرلمانِ الليبي عقيلة صالح ليؤكّد أن النظامَ التركي هو من يدعم بقاءَ المرتزقة في البلاد، وأنه مستمرٌ بإرسال أعدادٍ كبيرةٍ منهم إلى ليبيا.

صالح أوضح أن النظامَ التركي يتوهّم بأن اتفاقياتِهِ مع حكومةِ الوفاق تتيحُ له البقاءَ في ليبيا إلى ما لا نهاية، وهو يدفع من أجل ذلك بترسانته العسكرية إلى البلاد.

وحذّر صالح من عودةِ ليبيا إلى ما أسماه بالمربع الأول في حال تأجيل الانتخابات الوطنية المقررة في الرابع والعشرين من كانون الأول/ ديسمبر المقبل.

وشدّد رئيسُ البرلمان الليبي على أن الحلَّ الوحيدَ لإنهاء الانقسام وتوحيد المؤسسات والمصالحة الوطنية هو انتخابُ رئيس الدولة من الشعب، لأن الرئيسَ وحدَهُ يحسم أمرَ وجودِ القوات الأجنبية والمرتزقة في البلاد على حدِّ وصفه، مضيفاً أن هناك صعوباتٍ في توحيدِ الجيش بسبب التدخلات الخارجية.

وأشار صالح إلى أن حكومةَ الوحدةِ الوطنية فشلت في توحيدِ المؤسسات وأصبحت حكومةً لطرابلسَ فقط، وطالبها بالاهتمام بالالتزامات المتعلقة بالحكومتين اللتين جرى حلهما.

إلى ذلك دعا رئيسُ مجلس النواب الليبي جميعَ البرلمانيين لحضورِ الجلسة المقررة يوم الإثنين القادم، للتصويت على مشروع قانون الميزانية العامة للدولة، وإصدار قانوني الانتخابات الرئاسية والبرلمانية، واعتماد توزيع الدوائر الانتخابية في كافة أنحاء البلاد.

قد يعجبك ايضا