رئيس البرلمان العراقي يوافق على استقالات نواب الكتلة الصدرية

بعد وقت قصير من دعوة زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر نواب كتلته في مجلس النواب العراقي بتسليم استقالتهم إلى رئيس المجلس محمد الحلبوسي، وقع الحلبوسي بالموافقة على الاستقالة الجماعية للكتلة الصدرية.

وقال الحلبوسي إنهم بذلوا قصارى جهدهم لثني الصدر عن موقفه، مشيراً إلى أن الصدر آثر أن يكون مضحياً من أجل الوطن والشعب وليس معطلاً على حد قوله.

وكان الصدر قد دعا في بيان، رئيس الكتلة الصدرية حسن العذاري بتقديم استقالات جميع نواب الكتلة إلى رئيس المجلس، شاكراً حلفاءه في تحالف إنقاذ وطن لما أبدوه من وطنية وثبات، وفق تعبيره.

واعتبر الصدر أن هذه الخطوة هي بمثابة التضحية لأجل الوطن والشعب لتخليصهم من المصير المجهول، منوهاً أنه تمت التضحية في السابق من أجل تحرير العراق وسيادته وأمنه ووحدته واستقراره بحسب البيان.

وقبيل توجيه نواب كتلته إلى الاستقالة هاتف الصدر رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود بارزاني، أحد أضلع مثلث تحالف إنقاذ وطن، وبحث الجانبان آخر مستجدات العملية السياسية الجارية في البلاد.

وبحسب خبراء قانونيين، فإن استقالة النواب الصدريين لا تحتاج الى تصويت النواب، كما لا يمكن لرئيس البرلمان رفضها قانونياً، مشيرين إلى أن تقديم نواب الكتلة الصدرية استقالتهم لا يؤثر على عمل مجلس النواب.

ويوم الخميس الماضي، لوح زعيم التيار الصدري، بالبقاء في المعارضة أو الانسحاب الكامل من العملية السياسية، مالم تشكل حكومة “أغلبية وطنية”.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort