رئيس إقليم كتالوينا يندد بممارسات مدريد بعد الإفراج المشروط

ندد رئيس إقليم كتالونيا، كارلس بغديمون، بعد إطلاق القضاء البلجيكي سراحه المشروط، بالسلطات الإسبانية لاعتقالها أعضاء في حكومته السابقة، وذلك عبر تغريدة له على تويتر “حر وبدون كفالة”.

وكتب بغديمون قائلاً “نتوجّه بأفكارِنا إلى الزملاء الذين سجنتهم، ظلماً، دولة بعيدة عن الممارسات الديمقراطية”، وعلّق على قيام إسبانيا بتوجيه التهمة إلى أعضاء سابقين آخرين في حكومته واعتقالهم.

وقد أفرج القضاء الإسباني، يوم أمس، عن بغديمون وأربعة من وزرائه، مشروط بعدم مغادرة الأراضي البلجيكية بدون موافقة السلطات القضائية في بروكسل، وذلك بعد جلسات استماع استمرت 24ساعة، قبل أن يقرّر قاضي التحقيق بتوصية النيابة العامة، رغم استهدافهم بمذكرة التوقيف الأوروبية الصادرة من مدريد بحقّهم.

وكانت قد أصدرت قاضية تحقيق إسبانية المذكرة ضد بغديمون ومستشاريه الأربعة بتهم التمرّد وعصيان السلطة المركزية واختلاس الأموال العامة، وذلك بعد أسبوع على إعلان “جمهورية كتالونيا” في 27 من تشرين الأول/أكتوبر الفائت، في خطوة لم تتحقق، وردّت عليها مدريد بفرض وصايتها على منطقة الحكم الذاتي.

ويذكر أن إقليم كتالونيا قد أجرى في الأول من أكتوبر استفتاء الاستقلال عن إسبانيا، والذي اعتبرته سلطات المركز بـ”غير الشرعي” و”غير الدستوري”.

 

قد يعجبك ايضا