رئيس أركان الجيش الفرنسي يلتقي قادة قوات سوريا الديمقراطية

تلعب فرنسا دوراً رئيساً في الجهود التي يبذلها التحالف الدولي منذ العام 2014، للقضاء على تنظيم داعش الإرهابي في سوريا والعراق، وتقدم الدعم والمساندة لقوات سوريا الديمقراطية في إطار جهود التحالف الدولي لمحاربة التنظيم الإرهابي.

رئيس أركان الجيش الفرنسي فرانسوا لوكوانتر، التقى قادة من قوات سوريا الديمقراطية، الجمعة، في مدينة الحسكة شمال وشرق سوريا، لبحث سبل تعزيز الاستقرار في المنطقة ومنع عودة تنظيم داعش الإرهابي.

والتقى لوكوانتر قيادة قسد بعد زيارته للعراق، لبحث سبل تعزيز الاستقرار في المنطقة، إلى جانب بحث الجهود المشتركة المستقبلية، وفق ما أوردته وكالة نورث برس.

وكان الجنرال لوكوانتر قد التقى رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي، الأربعاء في بغداد، من أجل بحث سبل ودعم القوات العراقية وتعزيز قدراتها في مواجهة الإرهاب، وترسيخ الأمن والاستقرار.

وأعلنت وزيرة الجيوش الفرنسية فلورانس بارلي، بدورها الشهر الماضي أن الحرب على تنظيم داعش الإرهابي، لم تنته بل تغيرت طبيعتها بعد أن خسر التنظيم آخر معاقله بمنطقة باغوز شرقي دير الزور في آذار/مارس الماضي.

وقالت بارلي وقتها إن على المجتمع الدولي أن يكون متأهباً في سوريا والعراق، ويعيد خلق الشروط اللازمة لعودة القانون والأمن والتنمية في المناطق التي كان يسيطر عليها تنظيم داعش من أجل قطع جذور الإرهاب بشكل نهائي.

وتقوم قوات فرنسية بمهمة تدريب قوات سوريا الديمقراطية في الحرب المستمرة ضد خلايا تنظيم داعش الإرهابي إلى جانب دعم وتأمين الاستقرار في المنطقة.

ankara escort çankaya escort