رئيسة الوزراء البريطانية تندد بـ “الأعمال العدائية الروسية”

نددت رئيسةُ الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، بالأعمال التي تقوم بها روسيا واصفةً إياها بـ”أعمال عدائية”، وعبرت عن استعداد المملكة المتحدة للقيام بجميع الإجراءات التي يتطلبها ضمان أمنها، مؤكدة على عدم رغبة بريطانيا بخوض “حرب باردة” جديدة.

وشجبت ماي قيام موسكو بـ “عملية الضم غير الشرعية للقرم من قبل روسيا”، ودعمها لمتمردي دونباس في شرق أوكرانيا وقيامها مراراً بانتهاك “المجال الجوي لدول أوربية كثيرة”، وضلوعها في حملات “التجسس الإلكتروني” و”التدخل في الانتخابات” و”قرصنة الأنظمة الإلكترونية لوزارة الدفاع الدنماركية والبرلمان الألماني”.

وقالت إن “موسكو تسعى إلى جعل الإعلام سلاحاً تستخدمه لتحقيق أهدافها عن طريق وسائل الإعلام التي تديرها الدولة لتروي معلومات كاذبة وصوراً مفبركة بهدف زرع الشقاق في الغرب وتقويض المؤسسات الحكومية”.

وأشارت ماي إلى أن لندن ستقوم بكل ما يلزم لحماية نفسها، وستعمل مع حلفائها لتحقيق الغاية ذاتها التي تتطلب إجراءات عديدة من أبرزها “إصلاح حلف شمال الأطلسي” من أجل “الردع والتصدي بشكل أفضل لأنشطة روسيا العدائية”، وزيادة الدعم العسكري البريطاني لأوكرانيا و”تعزيز سياسة المملكة المتحدة في مجال الأمن السيبراني”، معربة عن أملها في أن تسلك روسيا” طريقاً مغايراً لما هو عليه حالها الآن.

 

قد يعجبك ايضا