رأس العين المحتلة تشهد أزمة في ارتفاع أسعار مستلزمات التدفئة والمحروقات

تشهد مدينة رأس العين المحتلة ارتفاعاً في أسعار مستلزمات التدفئة والمحروقات وسط اقتصار توزيعها على محطة واحدة في المدينة.
وتفيد الأنباء الواردة من داخل المدينة بواقع مأساوي للسكان وتدهور للظروف المعيشية والأمنية والخدمية، إلى جانب عمليات الخطف التعسفية وفرض إتاوات على السكان.

وأكدت مصادر محلية أن سعر برميل مادة المازوت يتجاوز 175 ألف ليرة سورية، وهو ما يعادل أكثر من عشرة أضعاف سعره في مناطق الإدارة الذاتية بشمال وشرق سوريا.

وأقدم جيش الاحتلال التركي على سرقة حوالي 350 ألف ليتر من احتياطي محطات الوقود في رأس العين وريفها بعد احتلال المنطقة العام الفائت، بحسب مصدر من لجنة محروقات الحسكة التابعة للإدارة الذاتية.

قد يعجبك ايضا