ذعر في طرطوس من تزايد عدد مصابي كورونا والحكومة السورية تتكتم

أفاد عاملون في قطاع الصحة أنّ حالةً من الذعر ضربت بلدةَ “حصين البحر” التابعةَ لمحافظة طرطوس السورية بعد تزايد حالات الإصابة والوَفَيَات بفايروس كورونا.

وهّدد رئيس المركز الصحي في بلدة ” حصين البحر” بالتوقف عن العمل، الأسبوع الماضي، لمدة خمسة عشر يوماً، بعدما لاحظ ازدياد أعداد المصابين، مشيراً إلى دخول البلدة مرحلة الخطر الداهم. في غضون ذلك، تدخّلت عدة جهاتٍ في الحكومة السورية، لكتم الأصوات التي علت في البلدة، محذرةً من تفشي كورونا.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد أعلن تسجيل نحو عشرين ألف إصابة بكورونا، خلال الأيام الفائتة، في مناطق الحكومة السورية، ووفاة أكثر من ألف مصاب بالفايروس بذات الفترة.

قد يعجبك ايضا