“دي مستورا” يُشيد باتّفاق “تخفيف التوتّر” في سوريا

UN HEADQUARTERS, NEW YORK, NY, UNITED STATES - 2016/09/25: UN Special Envoy for Syria Staffan de Mistura speaks with the press follwing the emergency Security Council meeting. Following a United Nations Security Council emergency meeting on the worsening humanitarian crisis resulting from escalating attacks on the Syrian city Aleppo, at UN Headquarters in New York City, The UN Special Envoy for Syria Staffan de Mistura and UN Ambassadors from Syria and Russia spoke with the press at the Security Council stakeout. (Photo by Albin Lohr-Jones/Pacific Press/LightRocket via Getty Images)

صرّح المبعوث الأممي إلى سوريا، ستيفان دي مستورا، أمس الاثنين، إن الاتفاق على إقامة “مناطق خفض التوتر” في سوريا، أسهم في حدوث انخفاض ملحوظ في أعمال العنف”.

ووصف “دي مستورا” الاتّفاق، بـ “الخطوة الواعدة”، وأشاد بالدول الضامنة الثلاث “تركيا وروسيا وإيران” للاتّفاق، لما قامت به، وشكر حكومة كازاخستان على احتضانها مؤتمر أستانة.

وقال دي مستورا إنه منذ بدء سريان العمل بالاتّفاق، في السادس من الشهر الجاري، وهو يتلقّى تقارير تؤشّر على انخفاض ملحوظ في العنف، بما في ذلك القصف الجوي.

ونوّه الى أن “الأمم المتّحدة لاحظت أيضا عبر قنواتها في الميدان تغيّراً ملموساً، حيث تعود مناطق عدّة إلى الحياة سريعا”.

قد يعجبك ايضا