دي مستورا: الأشهر القادمة بداية تحولات في أزمة سوريا

توقّع “ستيفان دي ميستورا” المبعوث الأممي إلى سوريا، “أن تشهد الأشهر القادمة بداية تحولات نوعية في الأزمة السورية”، وأن ” سبتمبروأكتوبر سيصبحان حاسمين للتسوية السورية”، حيث أعلن عن تأجيل المشاورات مع المعارضة السورية التي كانت مقررة في 22 آب، قبيل استئناف المفاوضات مع وفد الحكومة السورية بجنيف.

وأوضح دي ميستورا خلال مؤتمر صحفي عقده اليوم “أن تأجيل المشاورات جاء بقرار شخصي منه، لأن أطياف المعارضة تمر حالياً بمرحلة صعبة في مناقشاتها الداخلية،  قائلا: “لا داعي لإجبارهم إذا كانوا غير جاهزين حتى الآن”، وأنه لم يوجه الدعوة إلى الحكومة السورية للمشاركة في المشاورات الفنية، لأن دمشق ترفض خوض أي لقاءات فنية خارج المفاوضات الرسمية.

ويأمل دي ميستورا في أن تجري الجولة الجديدة من مفاوضات جنيف في النصف الأول من أيلول، قبل انطلاق أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة، لكنه رجح بداية  “مفاوضات جوهرية” بين الحكومة السورية والمعارضة في تشرين الأول أوتشرين الثاني، موضحاً أن المعارضة السورية تخطط لعقد لقاء تنسيقي مهم لها في الرياض في أكتوبر.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort