ديوان المحاسبة الليبي يشكو العجز في معرفة أوجه صرف أموال الدولة

رصد ديوان المحاسبة الليبي مخالفاتٍ لدى المصرف المركزي، في حق الأصول والأموال الليبية, من أهمها عدم وجود خط للبنك المركزي، أو عوائد من المركزي للخزانة العامة، وإهمال الودائع الخارجية.
وبحسب وسائل إعلام مطلعة، فإن الديوان اشتكى من عدم قدرته على معرفة أوجه صرف أموال الدولة، لعدم تجاوب مسؤولي المصرف المركزي معه في مد المعلومات, وعمله في أجواء غامضة دون مجلس إدارة.

وأضاف الديوان، بأنه نتج عن سياسات البنك المركزي عدةَ أزماتٍ، ضربت اقتصاد البلاد, منها انخفاض كبير في رصيد العملة الأجنبية لتغطية الإصدار من العملة المحلية بقيمة ثلاثة وعشرين مليار دولار عن العام السابق، مما رفع معدلات التضخم في البلاد.

هذا، وقد أقال مجلس النواب مدير البنك المركزي “الصديق الكبير” عام ألفين وأربعة عشر, إلا إنه مستمر في العمل بمنصبه بدعم من الفصائل المتمركزة في غرب ليبيا.

قد يعجبك ايضا