ديربي خليجي يجمع السعودية بالكويت في بطولة غرب آسيا

في مواجهة منتظرة على الاراضي العراقية يواجه المنتخب السعودي نظيره الكويتي في مستهل مشاركة المنتخبين في النسخة التاسعة من بطولة اتحاد غرب آسيا لكرة القدم، وسيكون ملعب فرانسو حريري في مدينة اربيل العراقية، مسرحا للقمة الخليجية المرتقبة بين الفريقين، المنتخب السعودي الذي حضر بلاعبي الصف الثاني بسبب مشاركة لاعبي نخبة الأندية السعودية مع انديتهم في ثمن نهائي بطولة دوري أبطال آسيا، والتي تتزامن مبارياتها مع بطولة غرب آسيا، وسيدخل الأخضر المباراة بقيادة طاقم فني سعودي بقيادة يوسف عنبر، ومجموعة من اللاعبين الشباب والخبرة ومن أبرزهم ، الشاب حسان تمبكتي الذي ساهم في فوز منتخب بلاده بلقب كأس آسيا للشباب تحت 19 عامًا كذلك يعول المنتخب الأخضر على مجموعة من لاعبي الخبرة في وسط الميدان وفي مقدمتهم نايف الهزازي، وهو ما يجعل حظوظ المنتخب السعودي قوية بتحقيق الانتصار على نظيره الكويتي وتصدر فرق المجموعة الثانية رغم صعوبة المواجهة التي تعتبر دربي خليجي من نوع خاص.

في المقابل تعتبر المباراة والبطولة ذات أهمية بالغة للمنتخب الكويتي الساعي للعودة إلى امجاده الكروية الغابرة، ويدرك مدربه الكرواتي روميو جوزاك أهمية البطولة التي تشكل محطة اعدادية لفريقه قبل دخول معمعة التصفيات المزدوجة المؤهلة لمونديال 2022 وكأس آسيا 2023، لذلك سيطمح لتحقيق نتائج إيجابية تنعكس على مسيرة المنتخب الكويتي في الاستحقاقات المقبلة.
عموما تتسم مباريات المنتخبين بالندية والقوة بسبب الرغبة القوية لدى كل منهما في تحقيق الانتصار بغض النظر عن المستوى والنتائج مع الفرق الأخرى وهوما سيجعل اللقاء نديا ومثيرا وسيظفر بنقاطه من يحسن استغلال فرصه كما يجب.

قد يعجبك ايضا