ديبو يؤكد أن موسكو أبدت جدية لضم مسد للعملية السياسية السورية

حواراتٌ بنّاءةٌ وإيجابية يجريها وفد مجلس سوريا الديمقراطية مع عددٍ من المسؤولين بوزارة الخارجية الروسية في موسكو، منها إشراكُ مسد بالعملية السياسية السورية ومشروع اللامركزية والحوار السوري السوري، والتسوية السياسية وَفقَ قراراِت مجلس الأمن الدولي.

عضو مجلس سوريا الديمقراطية سيهانوك ديبو، قال في تصريحاتٍ لوكالة أنباء هاوار السورية، إنّهم ركزوا في حواراتهم مع الخارجية الروسية على اللامركزية في سوريا، وأن تكون الإدارة الذاتية نموذجاً لها، مؤكداً أن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أبدى جديةً واضحة في إمكانية ضم مسد إلى العملية السياسية السورية وتمثيلها في الدستور.

لافروف، وبحسب ديبو، أبدى دعم بلاده للحوار السوري- السوري، بالإضافة للحوار بين الإدارة الذاتية والحكومة السورية، وتعزيز تسوية سياسية في سوريا على أساس قرارات الأمم المتحدة وعلى رأسها القرار اثنان وعشرون أربعة وخمسون.

من جانبها، قالت الخارجيةِ الروسيةِ في بيان، أنه تم التباحث بين وزير الخارجية سيرغي لافروف ووفد من مسد برئاسة رئيسة الهيئة التنفيذية إلهام أحمد، حول العملية السياسية في سوريا والوضع في شمال شرقي البلاد، وإعادة تأهيل الاقتصاد وعودة اللاجئين والنازحين وتقديم المساعدات الإنسانية للمحتاجين.

وأضاف البيانُ أن الجانبَ الروسي أكّدَ استعدادَهُ لمواصلةِ الجهود للمساعدة في توصل السوريين لاتفاقات بمختلف الصيغ من أجل استعادة سيادة ووحدة أراضي سوريا بالكامل، وضمان الحقوق المشروعة لكافة المجموعات العرقية والدينية في البلاد.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort