ديار بكر: الآلاف يتظاهرون رفضاً لنتائج الانتخابات الأخيرة

احتشد آلاف المتظاهرين في مدينة دياربكر، جنوب شرقي تركيا، للاحتجاج على تواطؤ اللجنة العليا للانتخابات مع حزب العدالة والتنمية الحاكم خلال الانتخابات البلدية الأخيرة التي شهدتها البلاد في 30 من آذار الماضي.

قوات الشرطة التركية لجأت إلى العنف لفضّ التظاهرة، الأمر الذي أدى إلى وقوع إصابات في صفوف المتظاهرين، من بينهم نائبة عن حزب الشعوب الديمقراطي الموالي للكرد.

وأظهرت صور التقطت من الموقع أن النائبة رمزية توسون ألقيت أرضا ما أدى لفقدانها الوعي، ونقلت إلى المشفى في حالة حرجة.

ويقول الشعوب الديمقراطي إنه مستهدف في مؤامرة سياسية منظمة، بعدما أصدر المجلس الأعلى للانتخابات قرارا بأن عددا من رؤساء البلديات المنتخبين المنتمين للحزب لا يمكنهم تولي مناصبهم لأنهم سبق وفصلوا من وظائفهم بموجب مرسوم حكومي.

وبموجب القرار المذكور منح المجلس التفويض للمرشحين الذين احتلوا المركز الثاني وهم أعضاء بحزب العدالة والتنمية الذي ينتمي إليه رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان.

وتتهم حكومة أردوغان حزب الشعوب الديمقراطي بأن له صلات بحزب العمال الكردستاني، وينفي الحزب وجود صلات مباشرة به، لكن الآلاف من أعضاء الحزب فصلوا أو سجنوا.

وفي سياق العملية الانتخابات المحلية، قال حزب الشعب الجمهوري المعارض إن الهيئة الانتخابية أعلنت الأربعاء فوز مرشحه أكرم إمام أوغلو برئاسة بلدية إسطنبول.

وكان حزب أردوغان تقدم رسميا الثلاثاء بطعن مطالبا بإجراء انتخابات جديدة في إسطنبول، فيما كانت عملية إعادة فرز الأصوات شارفت نهايتها في إسطنبول.

وتظهر النتائج الأولية للانتخابات المحلية في تركيا أن حزب العدالة والتنمية خسر إسطنبول والعاصمة أنقرة ومدن رئيسية أخرى في انتكاسة مفاجئة لأردوغان.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort