دياب يجري مشاوراته لتشكيل الحكومة وسط استمرار الاحتجاجات

 

تتباين التكهنات بعدد وشكل الحكومة اللبنانية التي بدأ المكلف حسان دياب مشاوراته بشأنها مع جميع الأطراف الحزبية من داخل قبة البرلمان ومن خارجه، مع أخذه بالحسبان مطالب الشارع المحتج.

مصادر مطلعة ذكرت أن رئيس الحكومة المكلف مازال في بدايات اتصالاته مع الجهات المعنية بعيداً عن الإعلام، لكن بزخم وجدية من دون اتضاح طبيعة النتائج الأولية حتى الآن، ولا سيما حول اتصالاته مع ممثلي الحراك الشعبي، لكن المحتجين يؤكدون أن من ألتقى بهم دياب باسم الحراك لا يمثلونهم.

ومن المرتقب أن يلتقي دياب برئيس الجمهورية ميشال عون ليجري معه تقييماً حول مقترحات الكتل النيابية ووضعه في نتائج المشاورات مع تلك الكتل بالإضافة إلى الاتصالات التي أجراها مع ممثلي الحراك الشعبي.

مصادر: الحكومة ستكون من 20 أو 24 وزيراً

الحكومة اللبنانية المقبلة لم يعرف ما إذا كانت ستكون مطعمة بسياسيين، أو فقط من الاختصاصيين، بحسب ما يرغب به دياب، لكن مصادر لبنانية رجحت إمكانية ان تكون الحكومة القادمة مؤلفة من 20 أو24 وزيراً فيما أشارت أخرى إلى عدد أقل من ذلك وهو 18 وزيراً.

يأتي ذلك تزامنا مع رفض الشارع اللبناني المنتفض ترشيح دياب، الذي يعتبرونه “غير قادر على حل الأزمات التي تعاني منها البلاد خاصة الاقتصادية منها، فيما يرى مراقبون أن الذهاب الى حكومة من لون واحد ومدعومة من حركة أمل وحزب الله والتيار الوطني الحر، ستوصف بالحكومة الحزبية، مما يعمق من أزمة البلاد، ويقفل الباب بوجه أي مساعدات خارجية محتملة للبنان.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort