مع رفع قيود كورونا… كوريا الشمالية إحدى دولتين لم تبدأا بعد بتطعيم سكانهما

مع رفع الكثير من القيود في العديد من دول العالم، تظل كوريا الشمالية واحدة من دولتين لم تبدأا بعد في تطعيم سكانهما ضد كورونا، مع عدم وجود مؤشرات بشأن كيفية إعادة فتح البلاد.

وبجانب كوريا الشمالية، فإن إريتريا هي الدولة الثانية التي لم تبدأ في تطعيم سكانها ولم تحصل على اللقاح. علماً أن تعداد سكانها يبلغ ستة ملايين نسمة.

وأظهرت كوريا الشمالية علامات على إعادة فتح البلاد في كانون الثاني/ يناير الماضي، لكن ارتفاع حدة الإصابات بالفايروس في الصين أدى إلى عودة العزلة الصارمة.

وكانت كوريا الشمالية قد فرضت حالة إغلاق صارم بسبب فايروس كورونا، حيث أغلقت حدودها باستثناء ما يسمح بالحد الأدنى من التجارة مع الصين، مما تسبب في تداعيات خطيرة على الصحة والأمن الغذائي لسكانها.

وأوضح، توماس أوجيا كوينتانا، المعني بحقوق الإنسان في كوريا الشمالية، أن القيود المفروضة على البلاد، بما في ذلك إغلاق الحدود، حالت على ما يبدو دون انتشار المرض داخل البلاد، لكنها أدت إلى تفاقم أزمة الغذاء.

ورفضت العاصمة بيونغيانغ مراراً وتكراراً عروضاً بتقديم ملايين الجرعات من اللقاحات المضادة لفايروس كورونا.

ويحذر، كي بارك، خبير الصحة العالمية في كلية الطب بجامعة هارفارد الذي عمل في مشاريع الرعاية الصحية في كوريا الشمالية، من أن بيونغيانغ يجب أن تتخذ استراتيجية مختلفة هذه المرة عند إعادة فتح البلاد.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort