دون التوصل لنتائج.. اختتام الجولة الرابعة من أعمال اللجنة الدستورية السورية

كسابقاتها من الجولات، اختتمت أعمال الجولة الرابعة من مباحثات اللجنة الدستورية السورية المنعقدة في مدينة جنيف السويسرية، دون التوصل إلى أي نتائج تذكر، وسط استمرار الخلافات بين وفدي الحكومة السورية وما تسمى المعارضة.

المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا غير بيدرسون، تجنّب خلال الإعلان عن ختام جولة المباحثات، الحديث عن أي نتائج تم التوصل إليها، مشيراً إلى أن المجتمعين اتفقوا على عقد الجولة الخامسة من المباحثات، في الخامس والعشرين من كانون الثاني/ يناير ألفين وواحد وعشرين، في حال سمحت الظروف بذلك.

وشهدت الجلسة الأخيرة من المحادثات، تصاعداً في حدة الخلافات بين وفدي الحكومة السورية وما تسمى المعارضة، وصلت إلى حد انسحاب الوفد الحكومي، أثناء تلاوة البيان الختامي للجولة، من قبل وفد المعارضة.

معارضون سوريون، عبروا عن استيائهم من انتهاء أعمال الجولة الرابعة دون تحقيق أي تقدم يخدم مسار العملية السياسية في سوريا، واصفين المباحثات بالمسرحية واللعبة من أجل تمرير الوقت، ومحملين في الوقت نفسه الطرفين المتباحثين المسؤولية عن الفشل.

وبحسب المعارضين، فإن الجولة الخامسة من مباحثات اللجنة الدستورية، التي تم الاتفاق على عقدها مطلع العام القادم، لن تكون أفضل حالاً من الجلسات الأربع التي سبقتها، ولن تتعدى أن تكون مماطلة ومحاولة لكسب الوقت.

قد يعجبك ايضا