دول أوروبية تطرح عقوبات جديدة على إيران

اقترحت بريطانيا وفرنسا وألمانيا، وثيقةٌ سرية تحملُ في طياتها أشدَّ العقوباتِ على طهران من أجلِ إبقاءِ الولاياتِ المتحدة في الاتفاقِ النووي الإيراني، والتي طُرحت بسببِ برنامجِ إيران الصاورخي ودورها في الحربِ المشتعلة في سوريا منذ سبع سنوات.

مصدرانِ مطلعانِ أكدا أن الوثيقةَ المشتركة أرسلت لعواصمِ الاتحاد الأوروبي لحشدِ الدعم لمثلِ تلك العقوبات التي تحتاجُ لموافقةِ حكوماتِ كلِّ الدولِ الأعضاء في التكتل، كما أنها تستهدفُ الضالعينَ في البرنامج الصاروخي، والداعمينَ لأذرعها العسكرية في دولِ المنطقة، معتقدةً أن هذهِ الإجراءات مبررة وفقَ الاتفاقِ النووي مع إيران.

وتم الكشفُ عن الوثيقة في وقتِ التباحثاتِ مع القوى الكبرى الست الموقعة على الصفقةِ النووية في فيينا، للتأكيدِ على مدى التزام إيران بالاتفاقِ النووي المبرم معها، حيثُ عقدَ الاجتماعُ على خلفيةِ التصعيدِ الكلامي من قبلِ الإدارةِ الامريكية تجاهَ إيران، نتيجةً للدورِ الكبير الذي تلعبهُ طهران في دعم الإرهاب وتأجيج الصراعات في المنطقة.

ويَعتبرُ ترامب أن هناك “عيوباً مروعة” في الاتفاقِ الموقع عام ألفين وخمسة عشر، مثلَ عدمِ إدراج عقوباتٍ على برنامجِ إيران الصاروخي ودعمها للاذرعِ المسلحة في لبنان وسوريا واليمن وأماكنَ أخرى.

من جهته، أكد نائبُ وزيرِ الخارجية الإيراني عباس عراقجي، أنهُ لا إمكانيةَ أبداً للتفاوضِ مجدداً أو عقد اتفاقٍ إضافي مكمِّلٍ للاتفاق النووي الإيراني، موضحاً أن هناك تتطابقٌ كاملٌ بين إيران وبعضِ الدول الأخرى في تأكيدٍ لانتهاكِ الاتفاق النووي من قبلِ أمريكا، ولكنها ترفضُ التصريحَ بذلك إلى حدٍّ ما، وذلك حسب تعبيره.

ankara escort çankaya escort