دميرتاش: محاولة حل الشعوب الديمقراطي جزء من عملية ترهيب المعارضة في تركيا

في مقابلةٍ مع وكالةِ الأنباءِ الألمانيّة، أكّدَ الرئيسُ المُشترك السابق لحزب الشعوب الديمقراطي في تركيا صلاح الدين ديمرتاش، أنّ محاولاتِ النظامِ التركيِّ حلَّ حزبِ الشعوبِ هي جزءٌ من عمليّةِ التخويفِ والترهيبِ التي ينتهجُها رئيسُ النظامِ رجب أردوغان ضدّ معارضيه.

دميرتاش المعتقل في تركيا منذ ألفين وستة عشر، والذي أجاب على الأسئلة الموجهة إليه من الوكالة عن طريق المحامي الخاص به، شدَّد على أنّ حزب الشعوب الديمقراطي، هو حزبٌ سياسيٌّ يدعو لتحقيقِ أهدافِهِ المتمثلةِ بالحريةِ والديمقراطيةِ والتعدديةِ عبرَ الطرقِ السلميّة.

الرئيس المشترك السابق لحزب الشعوب الديمقراطي، قال إنّ أردوغان لا يتردد في التعبير عن مشاعر الكراهية والانتقام تجاه المعارضة، لافتًا إلى محاولتِهِ لإبقاءِ القضاءِ تحتَ سيطرتِهِ، من خلال تعيين قُضاةٍ ومدَّعين خصيصاً لذلك، الأمر الذي يجعل إجراءَ محاكمةٍ عادلةٍ أو اتّخاذِ قرارٍ قانونيٍّ غايةً في الصعوبة في ظل هذه الأجواء.

واعتقل صلاح الدين دميرتاش في الرابع من تشرين الثاني/ نوفمبر عام ألفين وستة عشر، في إطار حملة قمعٍ واسعةٍ ضدّ المعارضة في أعقاب محاولةِ الانقلاب المزعوم التي حدثتْ في تمّوز/ يوليو من نفس العام.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort