دميرتاش لا يستبعد ترشحه مجدداً في الانتخابات الرئاسية القادمة

يستمر الجدلُ في تركيا حول الانتخابات الرئاسية والعامة، بينما تستعد القوى السياسية لهذا الحدث الذي قد يُشكل بدايةً لمرحلة جديدة، خاصة بعد أن كشفت نتائج معظم الاستطلاعات أن التغير قادمٌ لا محالة.

في هذا السياق، أكد الرئيسُ المشترك السابق لحزب الشعوب الديمقراطي صلاح الدين دميرتاش أنه يمكن دعم مرشح في الانتخابات الرئاسية القادمة شرط أن يقبل الوثيقة التي توضح موقفَ حزبهم، والمعلنة في سبتمبر من العام ألفين وواحد وعشرين، وأن يكون لديه القدرة والنية والإخلاص لتطبيقها.

وأضاف دميرتاش المعتقل منذ عام ألفين وستة عشر في تصريحاتٍ صحفية نقلها عنه محاموه أن ما يهمهم في الحزب ليس اسم المرشح للرئاسة بل المبادئ التي سيلتزم بها.

وعن مرشح تحالف الأحزاب الستة المعارضة، أشار دميرتاش إلى أن التحالف هو من سيحدد مرشحه، فليس واردًا أن يتم فرض أي اسم عليهم.

وبشأن ترشحه، قال دميرتاش إنه في حال حدوث تطورات، فيمكن أن يرشحه حزب الشعوب الديمقراطي في الانتخابات الرئاسية، ولكن إذا ظل ممنوعاً سياسيًا ومعتقلاً حتى ذلك التاريخ، فقد يتخلى عن ذلك لصالح مرشح آخر.

وكان دميرتاش مرشح حزب الشعوب الديمقراطي خلال انتخابات الرئاسة عام ألفين وثمانية عشر، وحصل حينها على أصوات أكثر من ثمانية ملايين شخص، رغم ضغوطات النظام التركي وقمعه ضد كوادر وقيادات الحزب.

من جانبه، قال رئيس كتلة حزب الشعوب الديمقراطي ساروخان أولوج في مؤتمر صحفي إن الحزب مستعد للتفاوض مع الأحزاب السياسية الأخرى بشأن مرشح مشترك للرئاسة، مضيفاً أنه في حال تهرب الأحزاب الأخرى من التفاوض فإن حزبهم سيقرر الخطوات التي يجب اتخاذها في الفترة المقبلة.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort