دفعة جديدة من المرتزقة السوريين التابعين للنظام التركي تستعد للذهاب إلى ليبيا

بالتوازي مع الخطوات المتقدمة التي حقَّقتها المحادثاتُ السياسية بين الفرقاء الليبيين، والمطالب الدولية المتكررة بضرورة خروج جميع المرتزِقة من ليبيا، يواصل النظامُ التركي إرسالَ مرتزقةٍ سوريين إلى الأراضي الليبية، في إطار مخططاتٍ لعرقلة جهود الحل وتأجيج الصراع في هذا البلد بحسب ما تؤكّده مصادر غربية.

الصَّحفية الأمريكية المتخصصة بتغطية الشؤون الإنسانية ليندسي سنيل، ذكرتْ أنَّ النظامَ التركي يستعد لإرسال دفعة جديدة من المرتزقة السوريين التابعين له، إلى الأراضي الليبية، لدعم حكومة الوفاق ضد الجيش الليبي.

الصحفية الأمريكية أوضحت في تغريدة على حسابها بتويتر، أن عناصرَ من فصيل السلطان مراد الإرهابي التابع للنظام التركي، يستعدون لمغادرة قرية حور كلس بريف حلب الشمالي إلى تركيا، ومنها إلى الأراضي الليبية.

 

 

ووثّقتِ الصحفية، صوراً لأطفال سوريين، مدجّجين بالسلاح في إحدى ساحات التدريب شمالي سوريا، قالتْ إنَّ فصيلَ السلطان مراد جنَّدَهم للقتال في ليبيا إلى جانب قوات حكومة الوفاق.

يأتي هذا، في وقت أكَّد المرصد السوري لحقوق الإنسان، أنَّ المرتزِقة السوريين التابعين للنظام التركي، لا يزالون موجدين في ليبيا بأعداد كبيرة، مشيراً إلى أن أنقرة، تقوم بين الفترة والأخرى، بعمليات تبديل، حيث تعود دفعات مقابل ذهاب دفعات أخرى.

قد يعجبك ايضا
ووردبريس › خطأ

كان هناك خطأ فادح في هذا الموقع.

معرفة المزيد حول استكشاف الأخطاء في ووردبريس.