دعوات للحكومة السورية بتسهيل وصول المساعدات الإنسانية لمحتاجيها

في جلسةٍ عقدها مجلسُ حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في جنيف دعت أمريكا ودولٌ غربية الحكومةَ السورية إلى إنهاءِ الاعتقال غير المشروع والإخفاء القسري في البلاد والسماح بوصول المساعدات الإنسانية إلى جميع المدنيين في ظل الحرب المستمرة منذ اثني عشر عاماً تقريباً.

سفيرةُ الولاياتِ المتحدة باثشيبا كروكر لدى مجلس حقوق الإنسان بجنيف حثّتِ الحكومةَ السوريةَ على السماح بمرور المساعدات الإنسانية دون أي عوائقَ إلى المناطق المحاصرة وإطلاق سراح “المسجونين تعسفياً والمحتجزين دون محاكمة”.

السفيرُ البريطاني سايمون مانلي قال إن معاملةَ الحكومة السورية لشعبها “مرعبة ببساطة”، مضيفاً أن بريطانيا تدين بشدةٍ هجماتِ الحكومةِ على المدنيين والبنية التحتية، معتبراً أن استخدامها حربَ التجويع والحصار على المناطق التي تسيطر عليها المعارضةُ أمرٌ مؤسف وفق تعبيره.

من جانبه حثَّ السفيرُ الفرنسي جيروم بونافان، الحكومةَ السورية على وقف “الإعدامات غير القانونية والتعذيب والممارسات غير الإنسانية في أماكن الاحتجاز”.

أما سفير روسيا التي تعد أقوى الداعمين للحكومة السورية، فحاولَ تبريرَ الوضع المتأزم بالوجود غير القانوني للوحدات العسكرية الأجنبية والعقوبات الغربية أحادية الجانب على حد وصفه، فيما زعم ممثلُ الحكومةِ نائب وزير الخارجية بشار الجعفري، أن دمشقَ تيسر توصيلَ المساعدات الإنسانية، متهماً الدولَ الغربية باحتلال أجزاء من سوريا.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort