دعوات للتظاهر في تونس يوم الأحد للمطالبة بمحاسبة المتورطين بالاغتيالات

دعوات لتظاهرات شعبية حاشدة يوم الأحد القادم في تونس، للضغط من أجل دفع عملية المحاسبة القضائية للمتورطين في الاغتيالات والأعمال الإرهابية والفساد السياسي والمالي، لاقت تجاوباً من أحزاب وتيارات سياسية أعربت عن تأييدها لتلك الدعوات.

حزب التيار الشعبي في تونس، أعلن في بيان دعمه للدعوات لتظاهرات شعبية، واصفاً إجراءات المحاسبة بالممر الإجباري لإرساء دولة القانون والمؤسسات، ومعتبراً في الوقت نفسه أن إعلان الرئيس التونسي قيس سعيد تكوين لجنة للإصلاح الدستوري إلى جانب إطلاق حوار وطني، خطوة أخرى من أجل استكمال المسار الديمقراطي في البلاد، على حد تعبيره.

وجدد الحزب دعوته إلى التسريع بإصدار الأمر المنظم لعمل اللجنة القانونية التي ستتولى صياغة دستور جديد للبلاد، مشدداً على أهمية الإصلاحات السياسية التي ستعرض على الاستفتاء الشعبي، المقرر في الخامس والعشرين من تموز/ يوليو القادم.

إلى ذلك، دعت حركة الشعب إلى تشكيل جبهة إنقاذ، وقال القيادي في الحركة في تصريحات إعلامية إن تشكيل الجبهة ضروري لضمان عدم الرجوع إلى ما قبل الخامس والعشرين من تموز، وإلى حكم من أسماه بـ”المرشد”، في إشارة إلى رئيس البرلمان المنحل وحركة النهضة راشد الغنوشي.

وكان الرئيس التونسي قد قال، خلال احتفالية عيد الفطر، إنه يعتزم تشكيل لجنة عليا لصياغة دستور جديد للبلاد، مشيراً إلى أن هيئتين ستتشكلان داخل هذه اللجنة، إحداهما للحوار والأخرى للدستور.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort