دعوات لعصيان مدني شامل وتظاهرات ضد “النصرة” في إدلب شمال غربي سوريا

لم تتوقف الاحتجاجات ضد هيئة تحرير الشام الإرهابية “جبهة النصرة” سابقاً وزعيمها الإرهابي أبو محمد الجولاني منذ أشهر في مناطق شمال غربي سوريا، في ظل التقارير عن انتهاكات مستمرة بحق المدنيين.

وبعد أشهر من التظاهرات الشعبية، دعا ناشطون و”تجمع الحراك السلمي في إدلب” إلى عصيان مدني شامل في محافظة إدلب يبدأ من صباح السبت، ووقف جميع قنوات التواصل والحوار مع هيئة تحرير الشام الإرهابية وأصحاب المبادرات.

وبحسب مصادر محلية، فإن الناشطين دعوا إلى مظاهرات حاشدة في جميع المناطق الخاضعة لسيطرة الهيئة الإرهابية واعتصام ينفذ بالسيارات على طريق إدلب – سرمدا بشكل يومي ولمدة ساعة، بالإضافة إلى مظاهرات مماثلة عند معبر “باب الهوى” الحدودي مع تركيا، إضافة لتنفيذ إضراب عام وإغلاق للمحال التجارية في المنطقة.

وتجمع عشرات المحتجين في كل من كللي وسلقين وتفتناز بريف إدلب في مظاهرات مسائية حاشدة ضد هيئة تحرير الشام الإرهابية وزعيمها “الجولاني” للمطالبة بإطلاق سراح المختطفين داخل سجون الهيئة، بالتزامن مع تجمع العشرات في مدينة بنش في اعتصام مفتوح للمطالبة بإطلاق سراح الناشطين الذين اختطفهم عناصر ما يسمى “جهاز الأمن العام” التابع للهيئة الإرهابية.

قد يعجبك ايضا