دعوات لإنهاء الجرائم بـ”ذريعة الشرف” في السودان

حذر ناشطون سودانيون من ارتفاع جرائم بـ”ذريعة الشرف” في البلاد، والتي تتضمن عادة رجالا يقتلون قريباتهم بسبب ظنهم بأنهن ارتكبن أفعالا يعتبرونها غير أخلاقية.

واعتبرت الناشطة السودانية، رشيدة شمس الدين، أن ارتفاع معدل جرائم القتل هذا يعود إلى سوء معاملة الفتاة في ضوء “الشرف” في المجتمع مشيرة إلى عوامل أخرى، منها تردي الوضع الاقتصادي.

وقالت في تصريحات صحفية، إن من أهم الأسباب المعقدة هي العقلية الذكورية المتمثلة في أشقاء الفتاة أو المرأة الضحية أو أبناء عمومتها أو أي فرد في محيط العائلة يرتكب جرائم بشعة لأسباب بسيطة، مثل أن تمتلك الفتاة هاتفا ذكياً ويشك أهلها في أنها تستخدمه للحديث مع الرجال فتتعرض للضرب والقتل في بعض الحالات.

وكانت صحيفة الغارديان البريطانية قد نقلت عن ناشطين إن 11 امرأة وفتاة قتلن على أيدي أقاربهن حتى الآن هذا العام في السودان، أي أكثر من ضعف العدد المبلغ عنه في عام 2021.

وتتكرر المشاهد والأخبار المأساوية التي تتحدث عن قتل النساء على أيدي أقربائهن في دول أخرى في الشرق الأوسط، مثل الأردن وسوريا والسعودية والعراق وإيران ومصر.

قد يعجبك ايضا