دعوات دولية لأطراف الصراع في إقليم تيغراي لوقف الحرب

دعت الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وفرنسا وألمانيا وبريطانيا، أطراف الصراع في إقليم تيغراي بإثيوبيا إلى الالتزام بالقانون الدولي، والسماح بإيصال المساعدات الإنسانية إلى جميع المحتاجين إليها في الإقليم.

وحثَّت هذه القوى الدولية، في بيان مشترك، أطراف الصراع على “الوقف الفوري للانتهاكات والشروع في مفاوضات تمهيداً لوقف إطلاق النار، ووضع الأساس لحوار أوسع وأكثر شمولاً، من أجل إعادة السلام إلى إثيوبيا، والحفاظ على وحدتها.

بدوره، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية نيد برايس، أن واشنطن على علم بشن القوات الإثيوبية هجوماً برياً ضد الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي، مشدداً على أنه لا يوجد حل عسكري للأزمة السياسية في إثيوبيا.

وأضاف أنَّ القتال المتصاعد يقوض الجهود الحاسمة للحفاظ على سلامة المدنيين، وقدرة الجهات الفاعلة الدولية على إيصال الإغاثة الإنسانية لجميع المحتاجين.

والسبت أفادت تقارير إخبارية نقلا عن مصادر إنسانية وقوات تحرير تيغراي بأن القوات الإثيوبية بدأت هجوماً جديداً، حيث شنّوا ضربات جوية وبرية على قوات الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي في منطقة أمهرة بشمال البلاد.

قد يعجبك ايضا