دعم عربي وأمريكي لتصريحات الرئيس المصري حول ليبيا

دعمٌ عربيٌّ وأمريكيّ لتصريحاتِ الرئيسِ المصريِّ عبدِ الفتاحِ السيسيّ بخصوصِ التطوُّراتِ الجاريةِ في ليبيا التي دعا فيها إلى الحفاظِ على الوضعِ القائمِ حاليّاً في البلادِ دونَ تغييرِهِ، والبدءِ فوراً في مفاوضاتٍ سياسيّةٍ لإنهاءِ الأزمة.

وزارةُ الخارجيّةِ الأمريكيّة، ذكرتْ في بيانٍ لها أنّ تصريحاتِ السيسي تؤكّدُ أهميّةَ أنْ تعملَ ليبيا وجيرانُها وكلُّ الجهاتِ الخارجيّةِ الفاعلةِ معاً على وقفِ إطلاقِ النّارِ والعودةِ الفوريّةِ لإنتاجِ النِّفطِ الليبيّ وبدءِ عمليّةٍ سياسيّةٍ لتعزيزِ خريطةِ الطريقِ إلى الاستقرار.

الخارجيّة الأمريكيّةُ قالتْ، إنّ الولاياتِ المتّحدةَ تدعمُ رغبةَ جميعِ الليبيينَ في وضعِ حدٍّ للتدخّلِ العسكريِّ الأجنبيِّ والامتثالِ لحظرِ الأسلحةِ الذي تفرضُهُ الأممُ المتّحدةُ والالتزاماتِ الأخرى، التي تمَّ التعهُّدُ بها في مؤتمرِ برلين.

من جانبِها، صرَّحتْ وزارةُ الخارجيّةِ السعوديّة أنّ أمنَ مصرَ جزءٌ لا يتجزأ من أمنِها والأمةِ العربيّةِ بأكملِها، وأكّدتْ تأييدَها لمصرَ في حمايةِ حدودِها الغربيّة.

كما أعربتْ كلٌّ من البحرين والإمارات العربيّة عن تأييدِها لتصريحاتِ السيسي والوقوفِ إلى جانبِ مصرَ في كلِّ ما تتّخذُهُ من إجراءاتٍ لحمايةِ أمنِها واستقرارِها.

وكانَ الرئيسُ المصريُّ عبدُ الفتاحِ السيسي ذكرَ أنّ جاهزيةَ القوّاتِ المصريّة للقتالِ “أصبحت أمرا ضرورياً”، مُحذّراً بأنّ مَن كانَ يعتقدُ أنّهُ يستطيعُ أنْ يتجاوزَ خطَّ سرت أو الجفرة فهذا بالنسبةِ لمصرَ خطٌّ أحمر.

قد يعجبك ايضا