دعم أوروبي لرفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب

في إطار الجهود المكثفة لرفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب، يجري المسؤولون في البلاد اتصالات واسعة مع قادة وزعماء دول وتكتلات غربية بهدف الخروج بنتائج تساعد الخرطوم على الخروج من أزمة اقتصادية لطالما عانت منها البلاد.

أبرز هذه الاتصالات والمشاورات أجراها رئيس الوزراء السوداني، عبد الله حمدوك الذي قال إنه بحث مع الممثل الأعلى للشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، قرار بدء رفع اسم السودان من القائمة الأمريكية السوداء.

بدوره، نشر جوزيب بوريل تغريدة أوضح فيها أنه أجرى اتصالاً هاتفياً مع رئيس الوزراء السوداني للتأكيد على دعم الاتحاد الأوروبي لخطوة إزالة اسم الخرطوم عاجلاً من قائمة العقوبات الأمريكية، وقال بوريل إنه يمكن للسودان الاعتماد على الدعم الأوروبي في طريق التحول الديمقراطي.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد قال إن إدارته مستعدة لإزالة السودان من قائمة “الدول الراعية للإرهاب” فور استلام تعويضات تقدر بـ 335 مليون دولار مطلوبة من الخرطوم بسبب اتهامات وجهت لها بدعم الإرهاب.

قد يعجبك ايضا