دراسة: هواتف أندرويد تراقب مستخدميها ولا طريقة لإيقافها

أجرى باحثون دراسة جديدة على مجموعة كبيرة من الهواتف الذكية من كبار المصنعين، وأكدت أن جميع الهواتف الذكية العاملة بنظام “أندرويد” تقوم بإرسال كم كبير من البيانات إلى المُصنعين ومطوري تطبيقات الطرف الثالث، المثبتة بشكل افتراضي على الهاتف، من دون علم المستخدم أو موافقته.

كما أوضحت الدراسة أن تطبيق لوحة المفاتيح “SwiftKey” الخاص بمايكروسوفت يقوم بجمع بيانات تفصيلية حول مدة استخدام “الكيبورد” على هواتف هواوي.

وأوضح الباحثون، أن بعض المعلومات التي يتم جمعها من هواتف المستخدمين تظل مرتبطة بها، حتى وإن تم إجراء إعادة تهيئة لبعض الإعدادات، مثل المعلومات التعريفية الخاصة بالإعلانات، فإذا قام المستخدم بإعادة تهيئة تلك المعلومات، فإن الأرقام التعريفية الجديدة ترتبط من جديد بهاتف المستخدم.

وسلطت الدراسة الضوء كذلك على أن التطبيقات التي تأتي مثبتة بشكل افتراضي على الهواتف Default Apps عند تشغيلها لأول مرة، تقوم بجمع كم كبير من البيانات من هواتف المستخدمين، كما أن مطوريها يحصلون على نسخة من البيانات التي يتم جمعها بواسطة مطوري إصدارات أنظمة التشغيل.

وتعتبر هواتف سامسونج وشاومي وريلمي وهواوي هي أكثر الهواتف إرسالاً لبيانات المستخدمين إلى مطوري تطبيقات الطرف الثالث مسبقة التثبيت على تلك الهواتف.

قد يعجبك ايضا