دراسة صادمة: الإفراط في تناول الحليب يضر بالقلب ويسبب أنواعاً من السرطان

كشفت دراسة سويدية وصفت بالصادمة، أنّ النساء اللواتي يشربن ثلاثة أكواب أو أكثر من الحليب يومياً يضاعفن من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، وكذلك خطر الإصابة بالسرطان بنسبة 44 في المئة، إضافةً لمشاكل هضمية.

وقال المعد الرئيسي للدراسة، الأستاذ السويدي للعلوم الجراحية “كارل ميشيلسون”، إن نتائج الدراسة كانت صادمة بالنسبة له بما يكفي لخفض استهلاكه للحليب.

وقسّم الباحثون المشاركين إلى أربع مجموعات بحسب كمية الحليب التي يشربونها، ولاحظوا أن الأشخاص الأكثر استهلاكاً للحليب كانوا أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، وذلك لأن من يكثرون من شرب الحليب لا يتبعون نظاماً غذائياً صحيّاً.

كما أوضحت الدراسة التي أُجريت في عام 2014، وكشف عن نتائجها حديثاً، أن الإفراط في تناول الحليب يمكن أن يسبب أنواعاً معينة من السرطانات مثل سرطان البروستات أو الثدي أو المبيض.

وأشارت الدراسة، بأن 65 في المئة من البالغين يعانون من عدم تحمل اللاكتوز أو ما يعرف بسكر الحليب، وفقاً للمعاهد الوطنية الأمريكية للصحة، لذا يحدث لديهم قيء وتشنجات وانتفاخ وإسهال بعد تناول أي نوع من منتجات الحليب التي تحتوي على اللاكتوز.

قد يعجبك ايضا