دراسة حديثة: جيل التسعينيات يتمتعون بصحة عقلية أسوأ من غيرهم

أظهرت دراسة حديثة أجراها باحثون من جامعة سيدني الأسترالية، أن الأشخاص الذين ولدوا في التسعينيات يتمتعون بصحة عقلية أسوأ من مواليد أي جيل سابق.

واستخدم الفريق البحثي، دراسات استقصائية لتتبع الصحة العقلية لما يقارب ثلاثين ألف بالغ على مدار عشرة أعوام، ليجدوا أن الجيل الأصغر ليس الأسوأ في الصحة العقلية فحسب، بل أظهرت مشاكلهم العاطفية علامات قليلة على التحسن على مدار فترة الدراسة، عكس الأجيال الأكبر سنًّا.

وأشار الباحثون إلى أن وسائل التواصل الاجتماعي هي المسؤول الأول، لأنها جعلت المشاركين يشعرون وكأنهم ليسوا جيدين بما فيه الكفاية.

وقال الدكتور، ريتشارد موريس، المؤلف الرئيس للدراسة، إنه يشتبه منذ فترة طويلة في أن الأشخاص بالثلاثينات من العمر أكثر عرضة للإصابة بمرض عقلي مقارنة بمن هم في الخمسينيات من العمر، مؤكداً، أن الصحة العقلية لِمن ولدوا في التسعينات وإلى حد ما في الثمانينيات، هي الأسوأ من حيث العمر مقارنة بالأجيال الأكبر سنًّا.

قد يعجبك ايضا