دراسة جديدة: الماء يكبح الهرمون المرتبط بالسمنة والسكري

اكتشف باحثون أن الفركتوز يحفز إفراز هرمون الفازوبريسين المرتبط بالسمنة ومرض السكري وأن الماء يمكنه كبح الهرمون وتخفيف الظروف المرضية.

وبحسب تقرير نشره موقع “ميديكال إكسبرس”، أراد باحثون من حرم أنشوتز الطبي بجامعة كولورادو، معرفة سبب ارتفاع الفازوبريسين، الذي يحافظ على مستويات الماء في الجسم، لدى المصابين بالسمنة ومرض السكري.

في أثناء الدراسة، أطعم الباحثون الفئران الماء المحلى بالسكر أو بالفركتوز على وجه الخصوص، ووجدوا أنه يحفز المخ لإفراز الفازوبريسين، الذي بدوره يخزن الماء على شكل دهون تسبب الجفاف ما يؤدي إلى السمنة، وفي المقابل، وجدوا أن معالجة الفئران بمياه غير مسكرة قللت معدلات السمنة.

ووجدوا أن الفازوبريسين يقوم بذلك من خلال مستقبل معين له يعرف باسم V1b، وهو مستقبل معروف منذ فترة لكن لم يفهم أحد وظيفته على وجه التحديد.

وفي الدراسة، اكتشف الباحثون أن الفئران التي تفتقر إلى V1b كانت محمية تماماً من تأثيرات السكر، كما وجدوا أن منحهم الماء يمكن أن يثبط الفازوبريسين ويمنع السمنة ويعالجها، وهذا يفسر سبب ارتفاع الفازوبريسين في الثدييات الصحراوية حيث لا يسهل الوصول إلى الماء.

بالإضافة إلى ذلك، توصل الباحثون إلى أن العلاج بالماء يحمي بفاعلية ضد متلازمة الأيض وهي مجموعة من الحالات الصحية تشمل ضغط الدم المرتفع وسكر الدم المرتفع ومستويات عالية من الدهون الثلاثية ما يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتات والسكري 2.

قد يعجبك ايضا