دراسة تكشف نشاط خلايا الدماغ لساعات بعد وفاة الإنسان

على عكس ما فرضته الدراسات السابقة بأن كل شيء في الدماغ يتوقف بمجرد توقف القلب عن النبض، خلصت دراسة أمريكية حديثة وصفت بالصادمة، أجرها باحثون من جامعة إلينوي في شيكاغو، أن مجموعة من خلايا الزومبي الموجودة في الدماغ تبقى حية ويزداد نشاطها لساعات بعد وفاة الإنسان.

ووجد الباحثون الأمريكيون، أن خلايا الزومبي أو ما يسمى بالخلايا الدبقية، وهي خلايا دفاعية ضد الالتهابات، وتشكل جزءاً من الجهاز المناعي، تزداد نشاطها وتنمو بحجم هائل نسبياً بعد الوفاة.

وحلل الباحثون أنسجة الدماغ التي تم جمعها أثناء الجراحة، ووجدوا أن قرابة 80 في المئة من الجينات التي تم تحليلها بقيت مستقرة نسبياً لمدة 24 ساعة، ولم تتأثر كثيراً، وكانت هناك مجموعة من الجينات تزداد نشاطاً استمر لنحو 12 ساعة بينما تدهورت الجينات العصبية.

وعلى الرغم من أن نشاط الجينات بعد الوفاة قد يبدو غريباً، إلاّ أن الخبراء أرجعوا سبب ذلك إلى أن هذه الخلايا تعمل عامة على إصلاح الأضرار بعد إصابات الدماغ مثل عدم وصول الأوكسجين إليه أو السكتة الدماغية.

قد يعجبك ايضا