دراسة بريطانية: التعرض لمدة 3 دقائق للضوء الأحمر صباحاً يحسّن الرؤية

توصلت دراسة حديثة، أجراها باحثون بكلية لندن الجامعية في بريطانيا، إلى أن التعرض لمدة ثلاث دقائق للضوء الأحمر العميق في الصباح، مرة واحدة أسبوعياً، يمكن أن يحسن الرؤية التي تنخفض بسبب التقدم بالعمر.

وبدأ الفريق البحثي بتطبيق دراستهم على الذباب والفئران، قبل أن يبدأ العمل مع مجموعة صغيرة من المشاركين في الدراسة من البشر، والذين تراوحت أعمارهم من 34 إلى 70 عاماً.

وقاس الباحثون التحسينات في رؤية المشاركين من خلال تسجيل تباين الألوان لديهم، أو القدرة على التمييز بين الألوان، حيث كان لدى جميع المشاركين رؤية تباين ألوان طبيعية في بداية التجربة، وتم تعريض بعض الأفراد لثلاث دقائق من الضوء الأحمر العميق في الصباح، والبعض الآخر في فترة ما بعد الظهر.

وتم اختبار رؤية تباين الألوان للمشاركين بعد التجربة بأسبوع، والنتيجة كانت تحسن رؤية تباين الألوان لدى المشاركين الذين تعرضوا للضوء الأحمر في الصباح بمعدل 17 في المئة.

وقال المؤلف الرئيسي للبحث، البروفيسور غلين جيفري: “الميتوكوندريا هي مصادر طاقة في الخلايا، ويزيد الضوء الأحمر من شحنة الميتوكوندريا ويسمح لها بزيادة إنتاجها من الطاقة الذي انخفض مع تقدم العمر أو المرض”.

قد يعجبك ايضا