دراسة أمريكية تكشف عن إمكانية تعزيز الذاكرة أثناء النوم

اكتشف باحثون من جامعة نورث وسترن الأمريكية، أن تشغيل تسجيل يتضمن أسماء الأشخاص، خلال أعمق فترات النوم ليلاً، يعزز ذكريات الناس ويحسن قدرتهم على تذكر الأسماء والوجوه في صباح اليوم التالي.

وأوضح” كين بالير”، أستاذ علم النفس ومدير برنامج علم الأعصاب الإدراكي في جامعة نورث وسترن، أن الدراسة أظهرت أنه عندما يتم إعادة تنشيط الذكريات أثناء النوم، يمكن تحسين قدرات الذاكرة بعد الاستيقاظ.

وأجرى بالير وفريقه البحثي، تجربة طلبوا من خلالها 24 شخصاً محاولة حفظ صور 80 وجهاً وأسمائهم، ثم تم توصيل كل شخص بجهاز تخطيط كهرباء الدماغ، ليتم تسجيل النشاط الكهربائي للدماغ أثناء أخذهم قيلولة خلال النهار.

وراقب الباحثون نشاط الدماغ، وبعد أن أظهرت الموجات أن الشخص كان في نوم عميق، تم تشغيل بعض الأسماء التي درسوها بهدوء على مكبر الصوت، وعندما استيقظ المشاركون، كانوا أفضل في التعرف على وجوه الأشخاص وتذكر أسمائهم.

وبدوره، قال” ناثان وايتمور”، طالب دكتوراه في برنامج علم الأعصاب المشترك، إنه اكتشافٌ جديد عن النوم، لأنه يخبرنا أن الطريقة التي يتم بها إعادة تنشيط المعلومات أثناء النوم لتحسين تخزين الذاكرة مرتبطة بنوم عميق عالي الجودة.

وتخلصت الدراسة إلى أن مفتاح الذاكرة الجيدة هو الحصول على نوم عالي الجودة دون انقطاع، حيث وجدوا أن الناس يتذكرون ما معدله واحد ونصف من الأسماء أكثر بعد النوم.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort