دراسة أمريكية: تغيّر المناخ يهدد نبات الصبار بالانقراض

نفت دراسة أجراها باحثون من جامعة أريزونا الأمريكية، فرضية تأثير ارتفاع الحرارة الإيجابي على نباتات الصبار، حيث توقعت أن تكون نسبة 60 في المئة منها عرضة لمناخات أقل ملائمة خلال العقود المقبلة بسبب الاحترار المناخي.

ودرس الفريق البحثي ومن بينهم، ميشال بييه، بيانات أكثر من 400 نوع من الصبار، بهدف التحقق من الفرضية التي تشير إلى أن الصبار سيستفيد من عالم أكثر حرارة وعرضة للجفاف، مستخدمين نماذج للتنبؤ بتطورها المقبل بدءاً من منتصف القرن وما بعده، في ظل سيناريوهات مختلفة لانبعاثات غازات دفينة.

وأشار الفريق البحثي، إلى أن الصبار وحتى من دون التعرض لمظاهر التغيّر المناخي يشكل واحدة من مجموعات الكائنات الحية الأكثر عرضة للتهديد على هذا الكوكب، إذ صُنّف نسبة تفوق 30 في المئة من أنواع الصبار على أنها مهددة بالانقراض.

ووفقاً للدراسة، يتوقع أن تكون نسبة 60 في المئة من أنواع الصبار معرضة لظروف مناخية أقل ملائمة خلال العقود القادمة، مرجحة ارتفاع النسبة إلى 90 في المئة بحلول عام 2070 مع إضافة عوامل أخرى كاختفاء مواطنها، وتدهور البيئة الطبيعية.

وقال الباحثون، إن نتائج الدراسة تشير إلى أن التغير المناخي سيصبح أحد الدوافع الرئيسية لخطر انقراض الصبار، إذ تأثر ستون إلى تسعون في المئة من الأنواع المدروسة بطريقة سلبية، وهي نسبة تفوق الأرقام المقدّرة حالياً بثلاثة أضعاف.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort