دراسة أسترالية: السكري أكثر خطورة على الرجال من النساء

تخلصت دراسة حديثة أجراها باحثون من جامعة سيدني الأسترالية إلى أن مرض السكري يشكل خطرا أكبر على الرجال منه على النساء، مع ارتفاع معدلات حدوث مضاعفات خطيرة، مثل أمراض القلب ومشاكل الكلى والأطراف.

واكتشفت الدراسة، من خلال تحليل بيانات 25.713 فردًا تزيد أعمارهم على 45 عامًا مصابين بداء السكري من النوع الأول أو الثاني، اختلافات ملحوظة بين الجنسين في تأثير المشكلات الصحية المرتبطة بالسكري.

وفي الدراسة التي استمرت عشرة أعوام، وجد الباحثون أن 44 في المئة من الرجال المشاركين في الدراسة لديهم مضاعفات مرتبطة بالقلب، مثل قصور القلب أو السكتة الدماغية أو احتشاء عضلة القلب، مقارنة بـ 31 في المئة من النساء.

وبينما عانى رُبع الرجال تقريبا من مشاكل في أرجلهم أو أقدامهم، بما في ذلك تلف الأعصاب وضعف الدورة الدموية، كانت النسبة لدى النساء اللاتي عانين من مشاكل مشابهة 18في المئة، وفيما يتعلق بمشاكل الكلى، فقد وُجدت في 35 في المئة من الرجال، مقارنة بـ 25 في المئة من النساء.

ووفقاً للدراسة، فإن الرجال المصابين بالسكري أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب بنسبة 51 في المئة، مقارنة بالنساء، وأكثر عرضة للإصابة بمشاكل في الكلى بنسبة 55 في المئة وأكثر عرضة أيضا للإصابة بمضاعفات الأطراف السفلية بنسبة 47 في المئة.