دخول مساعدات إنسانية إلى مخيم اليرموك وبلدات كفريا والفوعة

أفاد ناشطون بدخول قافلة مساعدات إنسانية تحمل مواد طبية وغذائية إلى مخيم اليرموك الواقع جنوب العاصمة دمشق، تزامنا مع دخول قافلة مماثلة إلى بلدتي كفريا والفوعة بريف إدلب الشمالي صباح اليوم، ضمن اتفاق المدن الأربع الموقّع بين “هيئة تحرير الشام” وإيران.

هذا الاتفاق امتد ليشمل مخيم اليرموك ، حيث تقضي بعض بنوده إخراج عناصر من “هيئة تحرير الشام” وعائلاتهم باتجاه إدلب.

بالاضافة إلى ما تقوم به منظمة “الهلال الأحمر” من اخلاء بشكل دوري للحالات المرضية المستعصية والحرجة من المخيم، مقابل خروج حالات أخرى مماثلة من بلدتي كفريا والفوعة.
ويذكر أن آخر قافلة مساعدات دخلت المخيم في 23 نيسان الماضي، الذي يعاني من حصار مزدوج من قبل تنظيم “داعش” الإرهابي المسيطر على أجزاء منه من جهة و”النظام السوري والميليشيات الفلسطينية” الموالية له من جهة أخرى.

 

قد يعجبك ايضا