دبلوماسي: تركيا باتت حليفاً غريباً ودمرت وحدة الناتو

اعتبر الدبلوماسي الأمريكي السابق، ديفيد فيليبس، أنّ تركيا باتت “حليفاً غريباً غيرَ موثوق” لواشنطن بعد رفض النظام الانضمام للعقوبات الغربية المفروضة على روسيا.
وأوضح فيليبس في مقالٍ لصحيفة “ناشيونال إنترست”، أنّ النظام التركي ورئيسه رجب أردوغان يعلب مع طرفي الصراع الأوروبي والروسي من أجل توسيع النفوذ في المنطقة والحصول على مكاسب اقتصادية.

ولفت الدبلوماسي الأمريكي والمستشار السابق في وزارة الخارجية، إلى أنّ النظام التركي دمّر الإجماع الدولي حول روسيا، حيث رفض الانضمام للعقوبات الغربية ضدها، أضافةً إلى رفضه إرسال معداتٍ عسكريةٍ لأوكرانيا.

يذكر أنّ أنقرة عمدت إلى استغلال الحرب الروسية الأوكرانية لصالحها حيث أبقت على علاقاتها مع روسيا للحصول على موارد الطاقة، إضافة إلى استقبالها رؤوس الأموال الروسية الهاربة من العقوبات.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort