قال القنصل الإيراني في إسطنبول إن تركيا لم تعد كما كانت في السابق، وإنها غير آمنة، ودعا الإيرانيين إلى عدم السفر إليها إذا لم تكن هناك ضرورة لذلك.

وفي حوار مع موقع “ميزان” الإلكتروني التابع للسلطة القضائية، قال القنصل الإيراني إن تركيا تشهد بين الفينة والأخرى تفجيرات ينفذها أفراد من تنظيم الدولة الإسلامية، كما أشار القنصل إلى تعرض إيرانيين راغبين في الهجرة إلى أوروبا للتحايل عليهم في تركيا.

وقال مراسل الجزيرة في طهران نور الدين الدغير إن هذا التصريح جاء في إطار حوار مع القنصل الإيراني، مشيرا إلى أن مصدر مسؤول في الخارجية الإيرانية قال إنه لا توجد أي تصريحات رسمية تمنع الإيرانيين من السفر إلى تركيا.

وأضاف المراسل أنه نُقل عن القنصل الإيراني في إسطنبول قوله إنه لم يدل بأي تصريح رسمي، مؤكدا أن ما قاله في هذا الحوار كان في إطار حديث صداقة مع أحد الصحفيين، ولم يكن موقفا رسميا.

وبرر القنصل تصريحاته بأنها لم تكن للنشر، مشيرا إلى أن هناك مجموعة من النقاط التي ربما تدفع إيران إلى التخوف على مواطنيها من الذهاب إلى تركيا، بالإشارة إلى ما تعرض له بعض المواطنين الإيرانيين قبل نحو أسبوع على الحدود الإيرانية التركية من سوء المعاملة من قبل حرس الحدود الأتراك.