دبلوماسي إسرائيلي يتهم أنقرة بمنح جوازات سفر لأعضاء في حماس

بعد أيامٍ من اجتماع رئيس النظام التركي رجب أردوغان بمسؤولينَ من حركة حماس الفلسطينية، أكد دبلوماسيٌّ إسرائيليٌّ كبيرٌ أن النظام التركي منح جوازات سفرٍ لنحو اثني عشر عضواً في الحركة، واصفاً الخطوة بأنها غير وديةٍ للغاية.

القائم بالأعمال الإسرائيلي في تركيا روي جلعاد، أوضح أن إسرائيل لديها ما يثبت أن النظام التركي يمد أعضاءً في حماس بجوازات سفرٍ وبطاقات هوية، مشيراً إلى أن البعض في طريقه للحصول على الوثائق والبعض الآخر حصل عليها بالفعل.

جلعاد قال إن حكومته ستثير الأمر مع المسؤولينَ الأتراك، لكنه شكك في تجاوب النظام التركي مع مطالب إسرائيل.

واستقبل أردوغان رئيس المكتب السياسي لحماس إسماعيل هنية ومسؤولينَ آخرينَ في اسطنبول يوم السبت، وذلك للمرة الثانية هذا العام، ما أثار اعتراضاتٍ من جانب واشنطن التي تقول إن أحد هؤلاء كان له دورٌ في هجماتٍ إرهابيةٍ وعمليات خطف.

وقالت الولايات المتحدة إن التواصل المستمر لأردوغان مع هذه المنظمة الإرهابية لا يسهم سوى في عزل تركيا عن المجتمع الدولي، والإضرار بمصالح الشعب الفلسطيني، وتقويض الجهود الدولية لمنع شن هجماتٍ إرهابيةٍ من غزة.

ويرى مراقبون أن النظام التركي الذي تربطه علاقاتٌ وروابطُ تجاريةٌ وثيقةٌ مع إسرائيل، يستغل محنة الشعب الفلسطيني لتحقيق مكاسب سياسية، وتنفيذ مخططاته التوسعية بالمنطقة، وخاصةً مع توسيع تدخلاته السافرة في كلٍّ من سوريا والعراق وليبيا.

 

قد يعجبك ايضا